تسجيل الدخول
services الرقم الموحد 800 247 2220 2220 247 800

 بمشاركة 16 دولة.. انطلاق فعاليات المؤتمر الأول للبيئات الجبلية شبه الجافة بعنوان البيئة والتنمية المستدامة في عسير

الأخبار

08/01/1441

يناقش خبراء ومختصون من 16 دولة، تحديات وسبل المحافظة على بيئة الغابات الجبلية وكيفية الموازنة بين الحاجة للتنمية مع المحافظة على البيئة مثل النمو العمراني والسياحة البيئية وتنمية المتنزهات الوطنية والسياحة الزراعية وتقييم فرص الاستثمار السياحي في البيئات الجبلية، وذلك من خلال فعاليات "المؤتمر الدولي الأول للبيئات الجبلية شبه الجافة" في منطقة عسير، الذي تنظمه وزارة المياه والبيئة والزراعة بالتعاون مع امارة منطقة عسير وبرعاية صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز أمير المنطقة، في الفترة من 17 وحتى 19 سبتمبر.
وتضم الوفود المشاركة في المؤتمر، شخصيات بيئية من عدة دول عربية وعالمية منها أمريكا، واليابان، ونيوزلندا، وإسبانيا، والمغرب، وعمان، والأردن، والسودان، وجيبوتي، والبرازيل، وتونس، واليونان، والهند، إضافة إلى المملكة.
وأوضح وكيل الوزارة الدكتور أسامة بن إبراهيم فقيها، أن المتحدثين في المؤتمر سيتناولون عدد من المحاور، منها المعايير البيئية وافضل الممارسات الدولية لتخطيط النمو العمراني وشق الطرق في مناطق الغابات، وسبل الادارة المستدامة لمناطق الغابات والمتنزهات الوطنية وتشجيع السياحة البيئية والزراعية وتعزيز رصد ومكافحة حرائق الغابات، ووسائل وقف تدهور النظام الغابي. ومراعاة كود البناء لبيئة المنطقة وتحسين المنظر الحضري ومنع التلوث البصري، وضوابط التشجير داخل المدن،
وقال، إن ضيوف المؤتمر سيبحثون قضايا الأعمال التجارية الزراعية في المناطق الريفية وشبه الحضرية، وتعزيز الاستفادة من المدرجات الزراعية،وسبل تحفيز اصحاب الحيازات الزراعية والمناحل الصغيرة والمساهمة في الامن الغذائي، والممارسات الجيدة للمحافظة على الأراضي، ومنع تدهور التربة وترشيد استهلاك المياه 
وأشار فقيها، إلى أن فعاليات المؤتمر، تتضمن عقد عدد من الجلسات العلمية للتوعية بأهمية المحافظة على البيئة، والغابات، والتشجير، إلى جانب مناقشة الفرص المتاحة لتنمية البيئات المختلفة في المملكة، ومواجهة التحديات التي تواجه البيئات الساحلية والبحرية والبرية، وتنمية الغطاء النباتي ومكافحة التصحر، إضافة إلى استعراض تجارب عملية تسهم في دعم جهود التنمية العمرانية والريفية والسياحة البيئية، وتفعيل برامج المحافظة على الموارد الطبيعية المتجددة.
وأكد فقيها، أن المؤتمر يعد فرصة مهمة، لإلقاء الضوء على البيئات الجبلية في المملكة، والجهود المبذولة والتوجهات المستقبلية لقطاع البيئة، باعتبارها عامل جذب اقتصادي وسياحي، وأهمية تطويرها لاستقطاب الاستثمارات السياحية، والاستفادة من الخبرات الدولية في هذا المجال، إضافة إلى التعريف بالموارد البيئية، والاستفادة من التجارب الدولية لتحقيق التنمية في البيئات الجبلية. 
يذكر أن الاستراتيجية الوطنية للبيئة، تهدف إلى تنظيم سلسلة من المؤتمرات والاجتماعات المحلية والإقليمية والدولية البيئية المتخصصة، لمناقشة الفرص المتاحة لتنمية البيئات المختلفة في المملكة، حيث يعتبر "المؤتمر الدولي الأول للبيئات الجبلية شبه الجافة"، أحد المنصات التي توفرها الوزارة لأصحاب العلاقة مع الجهات الحكومية، والجامعات، ومراكز الأبحاث، والقطاع الخاص، والجمعيات غير الحكومية، لمناقشة التحديات البيئية التي تواجه منطقة عسير، وطرح الحلول العملية.


التعليقات

أضف التعليق

الحقل مطلوب يجب ألا يتجاوز 75 حرفًا
الحقل مطلوب يجب ألا يتجاوز 75 حرفًا إدخال البريد الإلكتروني بصيغة صحيحة
الحقل مطلوب يجب ألا يتجاوز 250 حرفًا
التقييم:
  • التقييم
  • آخر تقييم:
    08/01/1441 03:11 م
  • معدل التصويت
    ليس برقم
  • عدد المصوتين
    0
آخر تعديل: 08/01/1441 03:12 م
شارك هذه الصفحة

كلمات دلالية

x
notification يحدث الاّن

notification يحدث الاّن