تسجيل الدخول
services الرقم الموحد 800 247 2220 2220 247 800

 "البيئة" تستعد لفتح بوابات سد وادي حلي لتصريف 10 ملايين م³ من المياه

الأخبار

05/12/1440
تستعد وزارة البيئة والمياه والزراعة، لفتح بوابات سد وادي حلي في منطقة مكة المكرمة من منتصف شهر محرم المقبل ولمدة شهر، لتصريف 10 ملايين متر مكعب من مخزون السد، بكمية مياه تبلغ 4 متر مكعب في الثانية، بهدف المساهمة في تلبية احتياجات المزارعين ورفع منسوب المياه في الآبار أسفل السد، وذلك بالتنسيق مع إمارة المنطقة والدفاع المدني والجهات ذات العلاقة.
وأوضحت الوزارة، أن السعة التخزينية للسد تبلغ 254 مليون متر مكعب، ويبلغ ارتفاعه 57 متراً، فيما يبلغ طوله عن القمة 384 متراً، ويبلغ طول مفيضه 179 متراً، حيث زود بأربع بوابات للتصريف حسب مناسيب المياه.
وأشارت الوزارة، إلى أن حجم السيول الواردة إلى بحيرة السد خلال الـ 7 أشهر الماضية منذ 1 يناير وحتى 31 يوليو 2019م، بلغت نحو 30.9 مليون متر مكعب، ليصل حجم التخزين الحالي إلى 106.7 ملايين متر مكعب، ويبلغ معدل السحب اليومي لمحطة التنقية 100 ألف متر مكعب، متوقعة وصول نحو 24 مليون متر مكعب من مياه السيول خلال الفترة من أغسطس وحتى أكتوبر.
وأكدت أن الغرض من تصريف 10 ملايين متر مكعب من مياه السد، يأتي للمساهمة في تلبية حاجات المزارعين في الموسم، ورفع منسوب المياه في الآبار الجوفية أسفل السد.
وأنشئ سد وادي حلي في عام 1431هـ، ويعتبر من السدود المهمة في جنوب غرب المملكة، بمحافظة القنفذة في منطقة مكة المكرمة، ويعتبر من النوع الخرساني، وخصص لتأمين مياه الشرب، حيث أقيم عليه محطة تنقية لإمداد المياه لمدن (مكة المكرمة، القنفذة، الليث، محايل عسير)، بطاقة إنتاجية تصل إلى 100 ألف متر مكعب يومياً، وبإجمالي قدرة تصل إلى 36.5 مليون متر مكعب سنوياً.
ودعت الوزارة المواطنين، إلى الابتعاد عن مجرى الوادي، والتقيد بتعليمات السلامة التي تصدرها الجهات الرسمية في مثل هذه الحالات .


التعليقات

أضف التعليق

الحقل مطلوب يجب ألا يتجاوز 75 حرفًا
الحقل مطلوب يجب ألا يتجاوز 75 حرفًا إدخال البريد الإلكتروني بصيغة صحيحة
الحقل مطلوب يجب ألا يتجاوز 250 حرفًا
التقييم:
  • التقييم
  • آخر تقييم:
    05/12/1440 07:19 م
  • معدل التصويت
    ليس برقم
  • عدد المصوتين
    0
آخر تعديل: 05/12/1440 07:24 م
شارك هذه الصفحة

كلمات دلالية

x
notification يحدث الاّن

notification يحدث الاّن