عارض XML

الأخبار: الصفحات https://mewa.gov.sa/ar/MediaCenter/News/Pages/Forms/AllItems.aspx موجز و��ب لـ RSS للقائمة الصفحات. Tue, 15 Jun 2021 04:27:08 GMT منشئ Microsoft SharePoint Foundation RSS 60 ar-SA الأخبار: الصفحات https://mewa.gov.sa/ar/MediaCenter/News/_layouts/15/images/siteIcon.png https://mewa.gov.sa/ar/MediaCenter/News/Pages/Forms/AllItems.aspx News2702020 https://mewa.gov.sa/ar/MediaCenter/News/Pages/Forms/DispForm.aspx?ID=1388 العنوان: مذكرة تفاهم بين "البيئة" و"شركة العربية الأولى" لتنظيم المعرض السعودي الدولي للمنتجات العضوية
محتوى الصفحة:

وقعت وزارة البيئة والمياه والزراعة، مذكرة تفاهم مع شركة العربية الأولى لتنظيم المعارض والمؤتمرات، بهدف تنظيم المعرض السعودي الدولي للمنتجات العضوية (BIOFACH SAUDI ARABIA).

 
وقَّع المذكرة عن الوزارة المشرف العام على الإدارة العامة للاتصال المؤسسي والإعلام أحمد المسيند، وعن شركة العربية الأولى بلال البرماوي.
 
وتستهدف مذكرة التفاهم التعاون بين الطرفين في تنظيم المعرض السعودي الدولي للمنتجات العضوية الذي سيقام في يوم الإثنين 29 نوفمبر 2021؛ والذي يعد أكبر تجمع للمنتجات العضوية في المنطقة ونقطة جذب استثمارية حقيقية للقيام بأعمال تجارية مع كبار المستثمرين والموزعين والموردين وموفري الحلول في صناعة المنتجات العضوية.
 
ويهدف المعرض إلى إرساء موقع المملكة الريادي في مجال الزراعة العضوية والترويج عالمياً لوزارة البيئة والمياه والزراعة، ونشر الوعي بأهمية أسواق المنتجات العضوية، وتفعيل الاستفادة منها بوصفها مشاريع واعدة في المملكة، إضافة إلى دعم مجتمع المنتجات العضوية المحلي وتمكين الشركات الناشئة، وإظهار الفرص الاستثمارية في عدد من المجالات، واستقطاب كبرى الشركات العالمية المتخصصة، إلى جانب نقل الخبرات والتجارب العلمية والعملية لتحسين استدامة هذا المجال وحل التحديات التي تواجهه حالياً.


]]> نوره المشيطي Mon, 14 Jun 2021 18:50:11 GMT https://mewa.gov.sa/ar/MediaCenter/News/Pages/Forms/DispForm.aspx?ID=1388 News2692020 https://mewa.gov.sa/ar/MediaCenter/News/Pages/Forms/DispForm.aspx?ID=1387 العنوان: وزارة "البيئة" تؤكد على ضرورة تفعيل العمل التطوعي في مجالات الرفق بالحيوان
محتوى الصفحة:

أكد المهندس أحمد العيادة وكيل وزارة البيئة والمياه والزراعة لشؤون الزراعة، ضرورة تفعيل العمل التطوعي في مجالات الرفق بالحيوان، داعياً إلى إطلاق أسبوع للرفق بالحيوان بمشاركة الجهات ذات العلاقة، بهدف تسليط الضوء على الممارسات الخاطئة تجاه الحيوانات وترسيخ ثقافة العمل التطوعي وتفعيل طاقات المجتمع في هذا الجانب.

 
جاء ذلك خلال لقائه بأعضاء جمعية رحمة للرفق بالحيوان، بحضور مدير عام الصحة والرقابة البيطرية الدكتور علي الدويرج، ورئيس مجلس إدارة جمعية رحمة للرفق بالحيوان عبدالعزيز العقيل، وعدد من قيادات الوزارة وأعضاء الجمعية، وذلك لمناقشة طرق دعم مجال الرفق بالحيوان، وتشجيع العمل التطوعي، وإطلاق المبادرات والبرامج لتوعية المجتمع بهذا الجانب.
 
وأوضح العيادة، أن الوزارة تعمل على تشجيع ودعم العمل التطوعي في مجال الرفق بالحيوان، مثمناً ما قامت به الجمعية في هذا المجال، وداعياً الجهات الحكومية والشركات والأفراد إلى دعم العمل التطوعي في مجال الرفق بالحيوان لما له من فوائد على صحة الإنسان والبيئة، حيث تشير الإحصائيات إلى أن 75% من الأمراض التي تصيب الأنسان من أصل حيواني.
 
وأطلقت جمعية رحمة حوالي 52 مبادرة مجتمعية للرفق بالحيوان تحت إشراف وزارة البيئة والمياه والزراعة، وذلك بهدف توعية أصحاب محلات بيع الحيوانات ومستلزماتها بضوابط وشروط الرفق بالحيوان، حيث بلغ عدد المتطوعين نحو 1920 متطوع خلال العام الأول، نفذوا أكثر من 10 آلاف ساعة تطوعية، ضمن تحقيق مستهدفات المملكة للوصول إلى مليون متطوع بحلول عام 2030م، وبناء مستقبل أفضل للأجيال الجديدة.
 
ومن ضمن المبادرات التي أطلقتها الجمعية حملة "عين الرفق" بمشاركة عدد من الجهات التطوعية، بهدف تعزيز الوعي بالرفق بالحيوان وتحسين مستوى ظروف الإيواء المعيشية والصحية في محلات الحيوانات الأليفة، والتوعية بنظام الرفق بالحيوان لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية. 

وتعمل وزارة البيئة والمياه والزراعة، عبر فروعها ومكاتبها في مناطق المملكة المختلفة، على ضبط ورصد المخالفات المتعلقة بالإساءة للحيوان، وحث ملاك المشاريع والقائمين عليها إلى التعاون مع مراقبي الوزارة والتقيد بالأنظمة والتعليمات التي تصدرها الوزارة، التي تهدف إلى تنظيم عمل مشاريع الثروة الحيوانية وحماية المجتمع من أخطارها وتعزيز قيم الرفق بالحيوان والاهتمام بحقوقه في المملكة، إضافة إلى حث جميع أفراد المجتمع إلى الإبلاغ عن أي مخالفات لنظامي الثروة الحيوانية والرفق بالحيوان من خلال الرقم ٩٣٩.


]]> نوره المشيطي Sun, 13 Jun 2021 13:36:02 GMT https://mewa.gov.sa/ar/MediaCenter/News/Pages/Forms/DispForm.aspx?ID=1387 News2682020 https://mewa.gov.sa/ar/MediaCenter/News/Pages/Forms/DispForm.aspx?ID=1386 العنوان: "البيئة" تحذر من خطورة وضع الجراد الصحراوي في منطقة القرن الإفريقي
محتوى الصفحة:

حذّرت وزارة البيئة والمياه والزراعة من خطورة وضع الجراد الصحراوي في منطقة القرن الإفريقي، وبالتحديد في دول الصومال، وإثيوبيا، وجيبوتي، وأنه من المحتمل أن تغزو أسراب الجراد شرق القارة السمراء في غضون بضعة أسابيع مقبلة.

 
وأوضحت الوزارة أن الأسراب على وشك التشكل في الصومال، حيث تشير التقارير الواردة من منظمة الاغذية والزراعة ( FAO ) إلى تشكل العديد من مجموعات الحوريات في شمال غرب البلاد، وبدرجة أقل في الشرق، مع احتمالية تواجد المزيد من مجاميع الحوريات في المناطق التي لم يتم مسحها بعد، مؤكدة أنه وعلى الرغم من عمليات المكافحة الجيدة الجارية، إلا أن تشكل الأسراب الجديدة سيبدأ في التكون خلال الأسبوع المقبل، ومن المحتمل أن يستمر التكاثر في شمال الصومال حتى تجف الظروف، ومع ذلك يبقى هناك خطر جراء تحرك بعض الأسراب شمالًا إلى اليمن وغربًا إلى شمال شرق إثيوبيا.
 
وأكدت الوزارة أن الظروف الراهنة في منطقة القرن الإفريقي مواتية لتكاثر واسع النطاق وزيادة في أعداد الجراد في المنطقة، بسبب الأمطار الغزيرة الغير متوقعة التي هطلت أواخر شهر أبريل، وأوائل شهر مايو الماضيين، مبينة أنه على الرغم من قلة أعداد الجراد عن العام الماضي في نفس الفترة، إلا أن هذا يعد مؤشرًا على أن الفورة الحالية لم تنتهي بعد، مشيرة إلى أنه من المتوقع أن تتحرك الأسراب الجديدة التي تتشكل في وقت لاحق من هذا الشهر وخلال شهر يوليو المقبل غربًا لمنطقة عفار بشمال شرق إثيوبيا؛ للتكاثر الصيفي من أغسطس إلى أكتوبر، وهذا قد يسمح بالاستمرار حتى نهاية هذا العام على الأقل.
 
وحول الوضع الحالي بالمنطقة، أبانت الوزارة أن المئات من مجموعات الحوريات في الأطوار المتأخرة تتواجد بمنطقة الساحل والجرف في الشمال الغربي للصومال، حيث تقوم الطائرات بعملية الرش في حواجز، مع استكمالها بعمل الفرق الأرضية؛ لمنع الحوريات من أن تصبح حشرات كاملة مع احتمالية أن تنضج، في حين توجد مجموعات الحوريات في الطور المبكر على الهضبة الشمالية للبلاد لحدوث عملية وضع البيض سابقاً، ومن المحتمل أن تستمر الإصابات شرقًا إلى بونتلاند، مبينة أن مجاميع الحوريات في إثيوبيا تستمر في التقدم في منطقة بيل الشرقية، ومنطقة أوروميا، والمنطقة الصومالية (فافان وجرار ونوجوب وسيتي)؛ وربما في الشرق في (كوراهي، ودولو)، بينما تتم السيطرة حاليًا ضد مجموعات الحوريات الصغيرة في الجنوب الشرقي لجيبوتي لحدوث فقس محدود هناك.
 
أما عن حالة الجراد في البلدان المجاورة للمملكة العربية السعودية، فأكدت الوزارة تواجد حشرات كاملة متناثرة على الهضبة شمال وادي حضرموت باليمن، وبالقرب من عمان، فيما كشفت الوزارة استمرار عمل فرق المكافحة في معالجة بعض مجموعات الحوريات التي تشكلت بالقرب من منطقة الزرقاء بالأردن من خلال غزو الاسراب في شهر مايو الماضي في حين لم يشاهد الجراد خلال المسوحات الأخيرة في جميع أنحاء الجنوب الإيراني.
 
محليًا، أكدت وزارة البيئة والمياه والزراعة، تواصل عمليات المكافحة ضد عدد قليل من مجموعات الحوريات متوسطة الأعمار في شمال منطقة الجوف، ومجموعات غير ناضجة في جبال منطقة عسير في الجنوب الغربي للمملكة، وكذلك في المدينة المنورة مشيرة إلى أنها تستهدف السيطرة على الجراد والآفات النباتية المهاجرة، من خلال إعداد المناهج والخطط الشاملة للاستكشاف والمكافحة.
 
إلى هذا، وجهت منظمة الاغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة بضرورة القيام بعمليات الاستكشاف والمكافحة في المنطقة الصومالية الشرقية (إثيوبيا)، وجميع المناطق التي يمكن الوصول إليها في الهضبة الشمالية في الصومال؛ لتقليل تكوين الأسراب من خلال اكتشاف ومعالجة أكبر عدد ممكن من مجموعات الحوريات، مؤكدة أن الوضع في المنطقة الوسطى يرقى للمستوى الخطر، وعليه يجب زيادة عمليات المسح والمكافحة في كل من إثيوبيا والصومال، والمملكة العربية السعودية، ورفع درجة الاستعداد والمسح والمكافحة داخل اليمن، منوهة في الوقت ذاته بأن المستوى هادئ بالمنطقتين الشرقية والغربية، لكن يجب بدء المسوحات الصيفية الشهر المقبل في حدود الهند وباكستان، ومنطقة شمال الساحل؛ لتفادي تفاقم الأوضاع هناك.


]]> نوره المشيطي Sat, 12 Jun 2021 21:26:52 GMT https://mewa.gov.sa/ar/MediaCenter/News/Pages/Forms/DispForm.aspx?ID=1386 News2672020 https://mewa.gov.sa/ar/MediaCenter/News/Pages/Forms/DispForm.aspx?ID=1385 العنوان: "البيئة" تنظم ورشة عن الآلية الجديدة لعمل مناهل مياه الشرب الخاصة
محتوى الصفحة:

نظّمت وزارة البيئة والمياه والزراعة اليوم في مقر الوزارة بالرياض ورشةً للتعريف بالآلية الجديدة لتنظيم عمل مناهل (أشياب) مياه الشرب الخاصة، بحضور وكيل الوزارة للمياه الدكتور عبدالعزيز الشيباني ووكيل الوزارة للشؤون التنظيمية (منظم المياه) الدكتور فهد أبو معطي، ومُلّاك الأشياب.

وتأتي الورشة ضمن خطوات الوزارة لتنظيم قطاع توزيع المياه وإدارته، تنفيذاً للأمر السامي رقم (52315) بتاريخ 1438/11/12هـ الذي تضمّن أن تتولى شركة المياه الوطنية الإشراف على قطاع توزيع المياه في المملكة وإدارته، وتطبيقاً للقرار الوزاري الذي صدر بهذا الخصوص بتاريخ 1442/4/25هـ وأوكل لشركة المياه الوطنية الإشراف على قطاع توزيع المياه وإدارته (المياه المنقّاة والمحلاة الصالحة للشرب المنتجة من الأشياب المملوكة للقطاع الخاص للاستخدام الحضري)، وإعداد المعايير الفنية للأشياب والصهاريج من حيث البنى التحتية والتشغيل والصيانة وإدارة الجودة والنطاق الجغرافي لعملها.

وتحدّث وكيل الوزارة للمياه الدكتور عبدالعزيز الشيباني خلال افتتاح الورشة عن التطور الذي يشهده قطاع المياه، ومن ذلك صدور الاستراتيجية الوطنية للمياه التي أتت بإصلاحات كثيرة ودرست التحديات وأتت بحلول ومستهدفات وبرامج ومؤشرات أداء وإعادة هيكلة لقطاع المياه بما يسهم في تنظيمه بشكل أفضل، مشيراً إلى أن من التطورات المهمة أيضاً صدور نظام المياه الذي يهدف إلى المحافظة على موارد المياه واستدامتها وحفظ الحقوق، وينظم مشاركة القطاع الخاص في إنتاج ونقل ومعالجة وتوزيع المياه. 

وأضاف الشيباني أن شركة المياه الوطنية مسؤولة عن التوزيع في المملكة بموجب الأمر السامي المشار إليه، ويجري حالياً دمج الشركة مع مديريات خدمات المياه في المناطق، بهدف تعزيز الأداء وتنظيم وتوحيد الإجراءات.

وذكر أن الوزارة وجدت أن عمل الأشياب يتسم بعدم التنظيم وغياب المتابعة وإدارة الجودة فأعطت أولوية لتنظيمها، وتابع: "وجدنا أن بعض الأشياب مرخص من البلديات وبعضها الآخر مرخص من الوزارة، مع وجود أشياب غير مرخصة، وتتفاوت جودتها ومصادرها، فبعضها يعمل وفق آليات منظّمة وجودة عالية، والأخرى لا تراعي الضوابط والمعايير المناسبة، ولذلك صدرت تنظيمات جديدة لهذا القطاع".

وشدد على أن مناهل المياه شريك مهم في التوزيع، وأن توجّه الوزارة هو لتنظيم عمل المناهل وضبط الجودة والتأكد من سلامة المصادر ووجود التراخيص والصيغة التعاقدية المناسبة التي تضمن توصيل مياه ذات جودة عالية للمستهلك.
 
إلى ذلك، أوضح وكيل الوزارة للشؤون التنظيمية الدكتور فهد أبو معطي أن الأمر السامي أعطى صلاحية توزيع المياه في المملكة لشركة المياه الوطنية التي تسعى لتغطية جميع مناطق المملكة، ونظراً لحاجة الطلب على المياه فإن جزءاً من المتطلبات يحتاج إلى دعم ومشاركة القطاع الخاص.

وأضاف أن هذه الأشياب مهمة جداً في تقديم خدمات المياه بالكمية والجودة المطلوبة ومن الضروري التأكد من تنظيم العمل واستدامته، مشيراً إلى أن جميع الأشياب القائمة أو التي ستقام ستكون تحت مظلة شركة المياه الوطنية بصيغة تعاقدية، وتحرص الوزارة على أن تحقق هذه العلاقة التعاقدية المصلحة والفائدة والاستدامة. 

واطلع الحضور على الخطة التنفيذية لتطبيق الصيغة التعاقدية وإعداد المعايير الفنية للأشياب والصهاريج من حيث البنى التحتية والتشغيل والصيانة وإدارة الجودة والنطاق الجغرافي لعملها، وتبع ذلك النقاش والإجابة عن أسئلة الحضور.


]]> نوره المشيطي Thu, 10 Jun 2021 14:39:10 GMT https://mewa.gov.sa/ar/MediaCenter/News/Pages/Forms/DispForm.aspx?ID=1385 News2662020 https://mewa.gov.sa/ar/MediaCenter/News/Pages/Forms/DispForm.aspx?ID=1384 العنوان: "سقاية" توقع مذكرة تفاهم مع الجمعية الخيرية لخدمات المياه الصالحة للشرب "إرواء"
محتوى الصفحة:

وقَّعت مؤسسة سقاية الأهلية، اليوم، في مقر ديوان وزارة البيئة والمياه والزراعة، مذكرة تفاهم مع الجمعية الخيرية لخدمات المياه الصالحة للشرب "إرواء"، للتعاون في مجال المياه الصالحة للشرب وبناء شراكة تخدم المجتمع، وتحقق الاستدامة في قطاع المياه.

 
وقع المذكرة كلٌّ من نائب رئيس مجلس الأمناء بمؤسسة سقاية الأهلية، وكيل الوزارة للمياه الدكتور عبد العزيز الشيباني، ورئيس مجلس إدارة الجمعية الخيرية لخدمات المياه الصالحة للشرب "إرواء" الأستاذ عبد الرحمن الموسى.
 
وأوضح الشيباني، أن الطرفين سيعملان من خلال هذه المذكرة، على التعاون فيما يعود بالفائدة على المجتمع، وتوفير المياه الصالحة للشرب، والعمل على تلبية احتياجات مناطق المملكة، وإقامة الحملات التوعوية والتثقيفية الخاصة بترشيد المياه.
 
وأكد وكيل الوزارة للمياه، أن المذكرة تأتي حرصاً من الوزارة على تلبية احتياجات مناطق المملكة كافة من المياه، وتحقيقاً لرؤية المملكة 2030 التي تستهدف رفع مساهمة القطاع غير الربحي في إجمالي الناتج المحلي.
 
من جانبه أوضح، رئيس مجلس إدارة "إرواء" عبد الرحمن الموسى، أن هذه الاتفاقية ستسهم في تنفيذ مشاريع الجمعية التي تستهدفها في خطتها الاستراتيجية.
 
وقال الموسى: إن مثل هذه الاتفاقيات تأتي تحقيقًا لمتطلبات ومستهدفات الجمعية في مشاريعها، إضافة إلى توسيع دائرة الشراكات المجتمعية بين الجمعية والجهات الحكومية ذات العلاقة في العديد من المجالات، والتي تهدف إلى تعميق الأثر بين القطاع الثالث، والقطاع الحكومي، والتكامل للإسهام في الوصول لوطن طموح.
 
وتتضمن مذكرة التفاهم، على تقديم المشورة الفنية للجمعية حيال مدى صلاحية المناطق المستهدفة لإنشاء المشاريع، ودعم ومساندة الجمعية في استخراج التراخيص اللازمة لتنفيذ مشاريعها، وتحديد الأولويات لمناطق الاحتياج، وتأهيل المقاولين المعتمدين، واختيار الأنسب حسب المعايير الفنية والمالية.
 
يُذكر أن مؤسسة سقاية الأهلية التي أسست عام 1442هـ (2020)، تتطلع إلى إبرام وتوقيع مذكرات التفاهم، والتعاون مع الجمعيات التي تعنى بالعمل الخيري في مجال خدمات المياه، بهدف رفع مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين والمقيمين وتعزيز الاستدامة.


]]>
نوره المشيطي Wed, 09 Jun 2021 11:51:03 GMT https://mewa.gov.sa/ar/MediaCenter/News/Pages/Forms/DispForm.aspx?ID=1384
News2652020 https://mewa.gov.sa/ar/MediaCenter/News/Pages/Forms/DispForm.aspx?ID=1383 العنوان: "البيئة" تحدد شروط وضوابط حفر واستخدام آبار المياه الجوفية ومزاولة المهنة
محتوى الصفحة:

كشفت وزارة البيئة والمياه والزراعة عن الشروط والضوابط اللازمة لحفر واستخدام آبار المياه الجوفية، تتضمن تصحيح وضع الآبار القائمة غير المرخصة، ورخصة مزاولة مهنة حفر الآبار، وذلك استنادًا إلى نظام المياه الجديد.

 
وفي هذا الإطار، قسمّت "الوزارة" تلك الشروط والضوابط لثلاثة أنواعٍ، الأولى رخصة بئر مياه وتشمل: رخصة حفر بئر، أو تعميقها، أو تنظيفها، أو ردمها، أو تصحيح وضع بئر محفورة بدون رخصة، فيما خُصصت الرخصة الثانية لاستخدام مياه بئر، فيما جاءت الثالثة لمزاولة مهنة حفر الآبار الجوفية.
 
وأوضحت "الوزارة" أن الشروط العامة لإصدار رخصة بئر مياه، تتضمن عدم السماح لأي شخص بحفر بئرًا مهما كان نوعها أو الغرض من استخدامها إلا برخصة صادرة من الوزارة، مع تحديد مدة صلاحية الرخصة بعام واحد من تاريخ صدورها قابلة للتجديد، ومدة رخصة استخدام المصدر المائي (البئر) بخمسة أعوام من تاريخ صدورها قابلة للتجديد.
 
وفصّلت "البيئة" في شروط وضوابط إصدار رخصة بئر حسب الغرض من الاستخدام، وأفردت قسماً لشروط حفر الآبار في الأراضي الزراعية، وكذلك لحفر الآبار في المشاريع الزراعية، وفي المسالخ، وفي الأراضي المستأجرة من الوزارة لإقامة مصانع أعلاف أو مناحل أو مشاتل زراعية أو عيادات طبية بيطرية، وفي الإنتاج النباتي والسمكي بمناطق الدرع العربي، وفي الأراضي السكنية للأغراض المنزلية (داخل المدن)، وفي الاستراحات، وللأغراض الحضرية (المجمعات السكنية والتجارية والفنادق والمستشفيات وما في حكمها).
 
كما شملت شروط وضوابط إصدار رخصة بئر حسب الغرض من الاستخدام، حفر الآبار في محطات الوقود، وحفر الآبار التابعة للجهات الحكومية، وفي موارد البادية، وللبلديات، ولمناهل (أشياب) المياه غير الصالحة للشرب، ومشاريع الطرق، وللمناطق الصناعية وما في حكمها لغرض الشرب، وفي مصانع مياه الشرب المُعبأة ومصانع الثلج ومصانع مياه الشرب غير المعبأة، وفي مصانع الطابوق (البلوك) والخرسانة الجاهزة، وفي المشاريع التعدينية وصناعة الإسمنت.
 
في سياق متصل، وضعت "الوزارة" اشتراطات ومتطلبات تصحيح وضع الآبار المحفورة بدون رخصة، مبينة في الوقت ذاته شروط وضوابط تقديم خدمات لآبار المزارع التي ليس عليها صكوك، كما أفردت فصلاً لإصدار رخصة مزاولة مهنة حفر الآبار، مشددة في هذا الإطار على أنه لا يجوز لأي شخص مزاولة مهنة حفر الآبار إلا برخصة صادرة من الوزارة، مع وجوب تسجيل أي معدات أو آلات يتم استخدامها في حفر الآبار لدى الوزارة، بالإضافة إلى ذلك بيّنت "الوزارة" شروط وضوابط إصدار أو تجديد رخصة مزاولة مهنة حفر الآبار، محددة التزامات المرخَّص له بمزاولة مهنة حفر الآبار.
 
إلى هذا، يمكنكم الاطلاع على كافة التفاصيل حول شروط وضوابط حفر واستخدام آبار المياه الجوفية، ومزاولة العمل بمهنة حفر الآبار، من خلال زيارة موقع الوزارة الإلكتروني، والضغط على الرابط التالي: https://bit.ly/34ehAYw.


]]>
نوره المشيطي Mon, 07 Jun 2021 13:33:07 GMT https://mewa.gov.sa/ar/MediaCenter/News/Pages/Forms/DispForm.aspx?ID=1383