عارض XML

الأخبار: الصفحات https://mewa.gov.sa/ar/MediaCenter/News/Pages/Forms/AllItems.aspx موجز و��ب لـ RSS للقائمة الصفحات. Tue, 21 May 2019 13:30:43 GMT منشئ Microsoft SharePoint Foundation RSS 60 ar-SA الأخبار: الصفحات https://mewa.gov.sa/ar/MediaCenter/News/_layouts/15/images/siteIcon.png https://mewa.gov.sa/ar/MediaCenter/News/Pages/Forms/AllItems.aspx 777845774 https://mewa.gov.sa/ar/MediaCenter/News/Pages/Forms/DispForm.aspx?ID=838 العنوان: "البيئة" تغرم مخالفي أنظمة الثروة الحيوانية بـ 1.6 مليون ريال
محتوى الصفحة:


أصدرت وزارة البيئة والمياه والزراعة (56) غرامة مالية على مخالفي أنظمة الثروة الحيوانية والمهن الطبية البيطرية والرفق بالحيوان خلال شهر أبريل الماضي بمبالغ وصلت (1623500ريال).

وأوضح مدير عام إدارة الصحة والرقابة البيطرية الدكتور علي الدويرج أن أبرز المخالفات المرصودة تشمل عدم توفير الظروف المعيشية المناسبة للحيوانات في منافذ البيع، وبيع حيوانات مريضة، ونقلها من منطقة إلى أخرى بدون ترخيص، وتغذية الحيوانات بأعلاف غير آمنة، وتلويث البيئة بالحيوانات النافقة، وعدم توفير الإشراف البيطري المختص على بعض مشاريع إنتاج الثروة الحيوانية، إضافة إلى بيع الحليب الخام للمستهلكين، وعدم وجود تراخيص للعمل للمنشآت البيطرية أو عدم تجديدها أو التصرف بها بدون الرجوع للوزارة، وانتحال مهنة الطب البيطري بعلاج وصرف الأدوية البيطرية، وتضليل المستفيدين من تلك الخدمة.

وأشار إلى أن المخالفات توزعت في منطقة الرياض (16)، تليها منطقة مكة المكرمة بعدد (15)، المدينة المنورة (14)، عسير (4)، ثم حائل والشرقية (2)، تليها مناطق جازان والقصيم ونجران بقرار واحد لكل منها.

وبين الدويرج أن العقوبات شملت عيادات وصيدليات بيطرية ومحلات بيع للحيوانات ومشاريع إنتاجية حيوانية.

ودعا ملاك تلك المنشآت والقائمين عليها إلى التقيد بالأنظمة والتعليمات التي تصدرها الوزارة والتعاون مع مراقبيها في مناطق المملكة المختلفة، مشيداً بتعاون المجتمع في الإبلاغ عن المخالفات.


]]> عبدالعزيز بن سعد العريفي Tue, 21 May 2019 11:44:23 GMT https://mewa.gov.sa/ar/MediaCenter/News/Pages/Forms/DispForm.aspx?ID=838 777477 https://mewa.gov.sa/ar/MediaCenter/News/Pages/Forms/DispForm.aspx?ID=837 العنوان: الفضلي يوقع اتفاقية تعاون استراتيجي مع برنامج الأمم المتحدة للبيئة لبناء القدرات
محتوى الصفحة:


وقع معالي وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس عبد الرحمن بن عبد المحسن الفضلي وثيقة مشروع اتفاقية تعاون استراتيجي مع المدير التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة السيدة جويس مسويا اليوم في مقر الوزارة، ويستهدف المشروع بناء القدرات المؤسسية والبشرية في إطار الاستراتيجية الوطنية للبيئة ورؤية المملكة 2030، لتعزيز التعاون في مجال حماية البيئة والموارد الطبيعية في المملكة لمدة 5 سنوات.

وأوضحت الوزارة، أن الاتفاقية تهدف إلى تطوير الهياكل التنظيمية لقطاع البيئة، وتحديد الاحتياجات الاستراتيجية من الكوادر الوظيفية ومتطلبات بناء القدرات للقطاع البيئي، إضافة إلى توفير خبراء ذوي مستوى عال في تخصصاتهم في مجالات البيئة والتي تشمل (اللوائح والمعايير البيئية، القانون البيئي، إدارة نوعية الهواء، المياه الجوفية وإدارة المياه غير التقليدية، إدارة المواد الكيميائية، سلامة التربة والتعدين، المراعي، الغابات، التكيف مع تغير المناخ، النفايات).

وأكدت الوزارة، أن هذه الاتفاقية تستهدف تدريب المتخصصين من السعوديين في الوزارة، وذلك من خلال العمل مع الخبراء الذين سيوفرهم البرنامج، ورفع مستوى كوادر الوزارة عن طريق ابتعاثهم من أجل تعليمهم وتدريبهم، إضافة إلى بناء قدرات كوادر الوزارة العاملة في مجالات البيئة عمليا في مشروعات ينفذها البرنامج، وتقديم استشارات في مجالات بيئية محددة عند طلبها.

وأشارت الوزارة، أن من أهداف هذه الاتفاقية، المشاركة في المتابعة والتقييم الفني للمبادرات التي تحت التنفيذ ذات العلاقة بالاستراتيجية الوطنية للبيئة وبرنامج التحول الوطني الخاصة بالوزارة.

66654995.jpg


]]> عبدالعزيز بن سعد العريفي Sun, 19 May 2019 10:37:33 GMT https://mewa.gov.sa/ar/MediaCenter/News/Pages/Forms/DispForm.aspx?ID=837 77778777 https://mewa.gov.sa/ar/MediaCenter/News/Pages/Forms/DispForm.aspx?ID=835 العنوان: البيان الختامي للمجلس الدولي للتمور يثمن جهود دول المنطقة في تفعيل قطاع النخيل والتمور
محتوى الصفحة:


اختتمت بالمدينة المنور أمس فعاليات الاجتماع التحضيري للمجلس الدولي للتمور، بحضور معالي وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس عبدالرحمن بن عبدالمحسن الفضلي، ومشاركة الوزراء ورؤساء ووفود الدول المنتجة والمستوردة للتمور.

وأقر البيان الختامي للاجتماع، بأهمية التمور كمحصول استراتيجي للمناطق الجافة وشبه الجافة، وأهمية التمور كمنتج ذو قيمة غذائية واقتصادية واجتماعية وبيئية وثقافية، مثمناً للجهود التي بذلتها دول المنطقة لدعم وتطوير قطاع النخيل والتمور في المنطقة وبالنظر إلى متطلبات الدول المستوردة للتمور.

وأثنى البيان، على دور حكومة المملكة العربية السعودية الرائد في تفعيل مجلس التمور، ودعمها المالي والمعنوي لإجراءات تفعيل المجلس، مؤكداً على ضرورة إكمال إجراءات الإيداعات من الدول الراغبة بالانضمام إلى المجلس إلى جهة الإيداع المحددة من المملكة، وذلك باتخاذ الإجراءات القانونية والرسمية المنصوص عليها في النظام الأساسي ليتم اعتماد الدول رسميا كدول أعضاء.
مع الأخذ في الاعتبار كل الآراء والملاحظات والتي طرحت على المواضيع المختلفة وأهمها إشراك القطاع الخاص في لجان الأعمال والاستفادة من تبادل خبرات الدول في إنتاج وتسويق التمور.

وأكد البيان الختامي، على ضرورة تسمية نقاط الاتصال، لتنسيق وتسهيل التعاون بين الدول الأعضاء والمجلس، مثمناً مشاركة المنظمات العالمية كمنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة "الفاو"، والمنظمة العربية للتنمية الزراعية، وتقديمهم الدعم لتفعيل المجلس الدولي للتمور.

واقترح البيان، أن يكون الإجتماع المقبل في الربع الأول من عام 2020، على أن يتم اكتمال الإيداع في الربع الرابع من 2019.

]]> عبدالعزيز بن سعد العريفي Sun, 19 May 2019 08:25:15 GMT https://mewa.gov.sa/ar/MediaCenter/News/Pages/Forms/DispForm.aspx?ID=835 44454444 https://mewa.gov.sa/ar/MediaCenter/News/Pages/Forms/DispForm.aspx?ID=836 العنوان: المجلس الدولي للتمور: البلدان العربية تستحوذ على 78% من إنتاج التمور عالمياً
محتوى الصفحة:


ناقش اجتماع المجلس الدولي للتمور في المدينة المنورة اليوم، التعاون العربي المشترك لوضع البرامج والخطط لتطوير إنتاج وتصنيع وتسويق التمور وزيادة الإنتاجية وتحسن نوعية الممارسات الزراعية الجيدة لضمان الجودة واستدامة قطاع النخيل والتمور في الدول العربية والذي يستحوذ على 78% من الإنتاج العالمي الذي يبلغ حوالي 8.5 مليون طن، كما استعرض الاجتماع المرئيات والمقترحات المقدمة لتفعيل دور المجلس واستكمال العضوية، وذلك بمشاركة 11 دولة شملت المملكة، والإمارات،و عمان، واليمن، والعراق، والأردن، ولبنان، وفلسطين، ومصر، وتونس، وموريتانيا، إضافة إلى منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة "الفاو"، والمنظمة العربية للتنمية الزراعية.

وبهذه المناسبة قال معالي وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس عبدالرحمن بن عبدالمحسن الفضلي، إن المملكة دعمت منذ وقت مبكر فكرة إنشاء المجلس الدولي للتمور، وذلك إيماناً بأهمية قطاع النخيل والتمور، وضرورة تعزيز التعاون الدولي في هذا المجال، حيث استضافت اجتماعه التمهيدي الأول عام 2011م، والاجتماع التأسيسي للمجلس عام 2013م، موضحاً أن هذا الاجتماع يأتي لمواصلة هذه الجهود. 
وأضاف الفضلي، أن قطاع النخيل والتمور يشكل أهمية اقتصادية واجتماعية وبيئية كبيرة، حيث يسهم في تحقيق التنمية الزراعية والريفية المستدامة، إلاّ أن العمل فيه ما يزال تقليدياً في جميع مراحله، مما يتطلب جهداً كبيراً لتحويله إلى قطاع متطور يرتبط فيه الإنتاج بالتصنيع والتسويق؛ ليتمكّن من المنافسة وتحقيق مردود أفضل.

وأكد، أن حكومة المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين ـ حفظهما الله ـ تولي اهتماماً كبيراً بتطوير واستدامة قطاع النخيل والتمور، وقد برز هذا جلياً في رؤية المملكة 2030، من خلال عدة برامج لتطوير قطاع النخيل والتمور ورفع إسهامه في الناتج المحلي، وتتركز جهود المملكة في هذا القطاع على تكامل الجهود الوطنية المبذولة من الجهات الحكومية ذات العلاقة ومراكز البحوث والجامعات بالشراكة مع المزارعين والقطاع الخاص؛ لتطوير سلاسل القيمة وتحسين جودة الإنتاج وكميته، وتقليل الفاقد ورفع كفاءة تسويق التمور وتشجيع الاستثمار، وتوفير المعلومات والبيانات والدراسات اللازمة، وتحسين كفاءة سلسلة الإمداد وتعزيز القدرات البشرية والمؤسسية.

من جانبه، قال مدير عام المنظمة العربية للتنمية الزراعية البروفسور إبراهيم الدخيري، إن المنظمة العربية تثمن الاهتمام الكبير الذي توليه حكومة المملكة لتنمية قطاع النخيل والتمور، والجهود التي تقودها وزارة البيئة والمياه والزراعة في الترويج للتمور كفاكهة عالمية، وجهود دفع الصناعات التحويلية للتمور وفي وضع المواصفات العالمية للتمور مع هيئة دستور الغذاء "الكودكس"، كما تثمن المنظمة الدعم الذي تقدمه المملكة لتنمية قطاع النخيل والتمور من خلال الإسهام في دعم مشاريع مكافحة سوسة النخيل الحمراء ضمن التحالف الدولي لقطاع النخيل والتمور.

وأضاف الدخيري، أن لقطاع النخيل والتمور أهمية كبيرة في العالم ولاسيما في العالم العربي، حيث تنتشر زراعة نخيل التمر على امتداد مساحة الدول العربية حيث تسود الظروف البيئية الملائمة ويقدر عدد أشجار النخيل في الدول العربية بأكثر من 160 مليون نخلة تنتج أكثر من 6.6 ملايين طن وهو ما يمثل حوالي 78% من إجمالي الإنتاج العالمي للتمور الذي يبلغ حوالي 8.5 مليون طن.
وأكد الدخيري، أن إنشاء المجلس الدولي للتمور ضمن شراكة دولية بالتعاون مع منظمة الأغذية والزراعة والمنظمة العربية للتنمية الزراعية والمنظمات الأخرى ذات العلاقة سيساعد في إعداد وتنفيذ برامج جماعية تحقق التنمية المستدامة للتمور عالمياً وإقليمياً، مشيراً إلى أهمية الأبحاث والتطوير لزيادة الإنتاجية والجودة، ودعم الترويج للتمور، ودعم الاستثمارات والاستفادة من تقنيات الزراعة الذكية وأهمية مشاريع التدريب ورفع القدرات، وتفعيل دور القطاع الخاص.

بدورة ثمن مدير عام منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة في المملكة الدكتور أبوبكر عبدالعزيز محمد، الدور الهام للمملكة والدول المشاركة لتطوير وتنمية قطاع النخيل والتمور، لما يمثله من أهمية دينية وثقافية واجتماعية واقتصادية، ودوره الفعال في تحقيق الأمن الغذائي والتنمية الزراعية الريفية المستدامة، مؤكداً استعداد "الفاو" لتقديم الدعم الفني والاستشاري كمنظمة دولية محايدة، إضافة إلى دعم استكمال إجراءات إنشاء المجلس الدولي للتمور، وتطوير وتنمية قدراته المؤسسية وبنائه التنظمي.

وأوضح أبوبكر، أن منظمة "الفاو" ستعمل على إعداد برامج وخطط لتطوير إنتاج وتصنيع وتسويق التمور بما في ذلك زيادة الإنتاجية وتحسن نوعية الممارسات الزراعية السليمة لضمان جودة المنتج.

من جهته، قال وزير الزراعة العراقي الدكتور صالح حسين الحسيني، إن البلدان العربية تحتل الصدارة في أعداد النخيل وإنتاج التمور، وفي تعدد وتميز أصنافها، مبيناً أن تأسيس المجلس الدولي للتمور بمبادرة من المملكة تعد خطوة مهمة من أجل تبادل الخبرات العربية في قطاع النخيل والتمور، والتنوع البيئي في البلدان العربية يعطي مساحة واسعة لإنتاج ونضج التمور بفترات طويلة على مدار السنة.
وأوضح الحسيني، أن دخول سوق التجارة العالمية يتطلب تنظيم التسويق، واعتماد برامج ضبط جودة التمور باستخدام الممارسات الزراعية الجيدة للتمور، بهدف مراقبة الجودة لكسب ثقة الأسواق العالمية وضمان تصريف المنتجات.

من جانبه أكد وزير الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري في الجزائر معالي السيد شريف عماري، أن إشكالية الأمن الغذائي في دولنا العربية ما زالت تطرح بقوة على جميع المستويات والأصعدة، في ظل التحولات الاقتصادية التي مست جميع دول العالم، والتغيرات المناخية التي زادت من تفاقم الوضعية الغذائية العالمية، من شح المياه وتذبذب الإنتاج وارتفاع الأسعار في الأسواق الدولية، موضحاً أن هذه المؤشرات تملي علينا ضرورة العمل العربي المشترك في القطاع الفلاحي، والتأكيد على تبني مقاربات وأنماط تسيير تشجيع الاستثمار في قطاع النخيل والتمور باعتباره قطاعاً اقتصاديا حيوياً. 

وأوضح عماري، أن المجلس الدولي للتمور يعتبر بمثابة فرصة للاستفادة من الاتفاقيات التجارية الدولية التى تربط الدول العربية مع دول العالم، و كذا التجمعات المختلفة في زيادة صادرات التمور العربية وتشجيع إنشاء التحالفات العربية التصديرية في المناطق إنتاج التمور، مبيناً أن المجلس  سيسهم في تعزيز التدريب الفني اللازم والمتواصل خاصة مع المنظمة العربية للتنمية الزراعية، والمنظمات الدولية لتمويل برامج تطوير سلسلة القيمة لقطاع التمور وفقا لاستراتيجية الدول العربية.

من جانبه أكد معالي وزير البيئة والتغير المناخي بدولة الامارات العربية المتحدة  الدكتور ثاني الزويدي على أهميه انضمام  الدول في المجلس الدولي للتمور وتفعيل برامجه لتحقيق أهدافه المرجوه ، مضيفاً أهمية  القطاع الخاص في تفعيل التسويق العالمي والتركيز  على منافذ البيع مع الأخذ في الاعتبار جميع سلسله الامداد من من المزرعه حتى المستهلك.


55555555555554.jpg






]]> عبدالعزيز بن سعد العريفي Sun, 19 May 2019 08:31:50 GMT https://mewa.gov.sa/ar/MediaCenter/News/Pages/Forms/DispForm.aspx?ID=836 5222314 https://mewa.gov.sa/ar/MediaCenter/News/Pages/Forms/DispForm.aspx?ID=833 العنوان: "البيئة": ترخيص استيراد الحيوانات الحية للمملكة إلكترونياً.. والإنجاز في 3 أيام
محتوى الصفحة:


أوضحت وزارة البيئة والمياه والزراعة، أنه باستطاعة الأفراد والشركات، استيراد الحيوانات الحية إلى المملكة، من الحيوانات الأليفة، والأغنام والماعز والأبقار، والفصيلة الخيلية، إضافة إلى الأرانب والقوارض، والطيور وطيور الزينة والدواجن، وذلك من خلال تقديم طلب إذن استيراد عبر الرابط التالي: http://anaam.mewa.gov.sa/anaam/public_service.

وأشارت إلى أن المدة الزمنية لإنجاز الخدمة هي ٣ أيام عمل فقط، وبدون رسوم خدمة، كما يمكن متابعة الطلب من خلال زيارة الرابط، أو عبر الرسائل النصية القصيرة.

وفيما يتعلق بخطوات تنفيذ الخدمة، بينت الوزارة أنه يتم أولاً تسجيل الدخول إلى النظام، ومن ثم يتم تحديد الخدمة المطلوبة، وإدخال بيانات تفصيلية عن الشركة الموردة او الافراد في حالة الاستيراد الشخصي ، بعد ذلك يتم إدخال معلومات مفصلة عن الإرسالية، وبيانات تفاصيل المصدر، إضافة إلى إرفاق صورة من الهوية الوطنية والشهادة الصحية.

وأفادت "البيئة" أن شروط الاستيراد تتمثل فيما يلي: أن تتوافق كل شحنة مستوردة مع قانون الحجر البيطري في دول مجلس التعاون الخليجي ولائحته التنفيذية، والوزارات ذات الصلة والتوجيهات الإدارية. وأن يصاحب كل شحنة مستوردة أصل الشهادات الصحية البيطرية، وشهادة المنشأ الصادرة عن السلطات الحكومية في البلدان المصدرة، مصدقةً من سفارة المملكة العربية السعودية أو أي من دول مجلس التعاون الخليجي. كما يجب على المستورد الحصول على إذن الاستيراد قبل ١٥ يوم  من شحن الإرسالية، وتقديمه إلى الحجر الصحي قبل  وصولها.

ونوهت الوزارة بأن لها الحق في فرض شرط إضافي من أجل منع دخول الأمراض إلى البلاد، مؤكدةً أنه لن يتم إصدار تصريح فسح دخول الإرسالية إلا بعد الكشف الظاهري وظهور نتائج الفحص المخبري والتي تكون مطابقة لاشتراطات الوزارة.

ودعت الراغبين في اصطحاب حيواناتهم الأليفة خلال السفر إلى خارج البلاد، إلى الحصول على إذن تصدير من الإدارة العامة لشؤون الزراعة في المنطقة التابع لها منفذ الخروج، وضرورة إحضار جميع الشهادات البيطرية الخاصة بها قبل موعد السفر بوقت كافٍ من أجل إتمام إصدار أذونات التصدير لها.


]]>
عبدالعزيز بن سعد العريفي Tue, 14 May 2019 10:33:01 GMT https://mewa.gov.sa/ar/MediaCenter/News/Pages/Forms/DispForm.aspx?ID=833